طب Daily

أسباب اصفرار الأقدام

يمكن أن ينتج اصفرار القدم عن عدة أسباب، وتعتمد نتيجة العلاج على السبب الذي أدى لهذا التغير في اللون. في معظم الحالات، تعود القدم إلى لونها الطبيعي بمجرد معالجة السبب (الذي لا يستدعي القلق في كثير من الحالات).

ولكن نظرًا لأن اصفرار الأقدام قد يشير في بعض الأحيان إلى وجود مشكلة صحية أكثر خطورة، فمن المهم أن تراجع الطبيب إذا كان لديك أي مخاوف أو تشعر بأعراض أخرى. تلك بعض الأسباب المحتملة للأقدام الصفراء:

الأسباب

ارتفاع مستويات الكاروتين

يحدث ارتفاع مستوى الكاروتين عندما يكون هناك فائض من الكاروتينويدات في الدم، مما يمكن أن يتسبب في تحول لون الجلد إلى اللون الأصفر. قد تلاحظ ذلك بعد تناول الكثير من الخضروات والفواكه الصفراء أو البرتقالية مثل الجزر والبطاطا الحلوة والقرع والمانجو. وقد تساهم بعض الحالات الطبية التي تؤثر على قدرة الجسم على إزالة الكاروتينويدات أيضًا في ارتفاع مستوياتها. وتشمل هذه الحالات:

  • السكري
  • ارتفاع مستويات الكوليسترول
  • أمراض الكلى
  • أمراض الكبد

عادةً ما يكون ارتفاع مستوى الكاروتين غير مؤذ، ويمكن التخلص من الاصفرار الناتج عنه عن طريق تعديل النظام الغذائي.

اليرقان

يحدث اليرقان عندما يكون هناك تراكم للبيليروبين في الدم، مما يمكن أن يتسبب في اصفرار الجلد والعينين، بما في ذلك الأقدام. يمكن أن يكون اليرقان علامة على حالة طبية سببته مثل أمراض الكبد وحصوات المرارة. يمكن أن تشمل الأعراض الأخرى لليرقان الشعور بالتعب وآلام البطن والبول الداكن. يتم إجراء التشخيص من خلال فحص الدم أو فحوصات الأشعة التصويرية، وتختلف خيارات العلاج حسب السبب الأساسي.

الثفن أو الكالو

وهو عبارة عن مناطق من الجلد السميك أو المتصلب التي يمكن أن تتحول إلى اللون الأصفر أو البني مع مرور الوقت. ينتج الكالو عن الاحتكاك أو الضغط على الأقدام، غالبا بسبب ارتداء الأحذية الضيقة أو السير حافيًا. عادةً ما يكون الجلد السميك غير ضار، ويمكن علاجه بالكريمات المتوفرة دون وصفة طبية أو باستخدام حجر البوميس (أو الخفاف) لإزالة الجلد الميت بلطف.

الكركم

وهو من التوابل التي يستخدمها البعض طبياً لخصائصه المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات. ويحتوي الكركم على نشط يدعى الكركمين، وهو ما يمنحه اللون الأصفر.

تشير دراسة لإحدى الحالات إلى أن الجرعات العالية من الكركم قد تسبب تغير لون الأقدام إلى اللون الأصفر، كما أشارت الدراسة إلى تحسن الأعراض بعد توقف الحالة المدروسة عن تناول الكركم. وأشار مؤلفو الدراسة إلى أن الاصفرار قد ينتج أيضًا عن استخدام الكركم موضعيًا على الجلد.

فقر الدم

وهو حالة يفتقر فيها الجسم إلى ما يكفي من الخلايا الحمراء في الدم لنقل الأكسجين إلى الأنسجة. يمكن أن يتسبب ذلك في الشعور بالتعب والضعف وشحوب الجلد، بالإضافة إلى اصفرار الأقدام. يمكن أن ينتج فقر الدم بسبب عوامل مختلفة مثل نقص الحديد أو نقص فيتامين ب12 أو الأمراض المزمنة. يتم إجراء التشخيص من خلال فحص الدم، وتختلف خيارات العلاج حسب السبب الأساسي.

مرض رينود

مرض رينود هو حالة تتميز بضيق الأوعية الدموية في أصابع الأيدي والأقدام بسبب البرد أو التوتر، مما يمكن أن يتسبب في تحول لونها إلى الأبيض أو الأزرق، ويلي ذلك احمرار وتورم. في الحالات الشديدة، قد تتحول المنطقة المصابة إلى اللون الأصفر أو الأسود. مرض رينود غير ضار عادةً، ولكن يمكن أن يكون علامة على حالة طبية أخرى مثل الذئبة وتصلب الجلد. يمكن أن تشمل خيارات العلاج الأدوية أو بعض التغييرات في نمط الحياة.

متى تستشير الطبيب؟

يجب الانتباه إلى الأعراض الأخرى التي قد ترافق هذا الاصفرار، فقد تشير إلى وجود مشكلة صحية أكثر خطورة، ومن بين تلك الأعراض التي قد تصحب اصفرار الأقدام:

  • اصفرار العينين
  • نزيف في البراز
  • ألم في الصدر أو ألم شديد في البطن
  • القئ المصحوب بنزيف
  • الشعور بعدم التركيز أو الدوار
  • الإرهاق والتعب المفرط
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم
  • كدمات أو نزيف غير مبررين

إذا كان لديك أي من تلك الأعراض، فينبغي زيارة الطبيب لتحديد السبب والتشخيص الصحيحين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimized by Optimole