طب Daily

علاج تعرق اليدين

hand, hyperhidrosis, sweating-1502242.jpg

كما يشير الاسم، يعبر مصطلح “فرط تعرق اليدين” عن زيادة كمية العرق المفرزة من الغدد العرقية في اليدين، وبالتحديد في راحة اليد، ويصيب الأطفال والبالغين على حد سواء. يمكن أن تؤثر هذه الحالة -والتي غالبًا ما تكون غير معروفة السبب- على جودة الحياة العملية والاجتماعية للمصابين بها، ولتلك الأسباب (بالإضافة إلى أسباب أخرى سنذكرها في المقالة) فإن التحكم فيها يعد تحديًا علاجيًا.

خلفية عن الأسباب

في كثير من الأحيان لا يمكن تحديد سبب واضح لتعرق اليدين، إلا أن بعض العوامل من المعروف أنها تزيد من تعرق اليدين مثل التوتر والحماس الزائد، وبعض الأطعمة والمشروبات والروائح، ومن الأمثلة على ذلك الكافيين. وكثيرًا ما يشتكي من يعانون من فرط تعرق اليدين من أنهم يشعرون بالتوتر بسبب كثرة التعرق، فيؤدي هذا التوتر إلى مزيد من التعرق، مما يؤدي إلى حلقة مفرغة.

وقد ينتج تعرق اليدين (بصورة ثانوية) عن أمراض أو مشاكل هرمونية مثل مرض السكري، وفرط نشاط الغدة الدرقية أو النخامية واضطرابات التمثيل الغذائي، وبعض أنواع السرطان مثل الليمفوما وبعض الأدوية مثل مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية.

طرق علاج تعرق اليدين

تتنوع خيارات العلاج لهذه الحالة، وتشمل مستحضرات موضعية وأدوية فموية، والعلاج بالإرحال الأيوني، بالإضافة إلى التدخلات الجراحية.

تعتبر مضادات التعرق الموضعية التي تحتوي على مركبات أساسها كلوريد الألومنيوم خيارًا أول في علاج جميع أنواع فرط التعرق الأولي البؤري، بغض النظر عن شدتها. وتعمل مضادات التعرق تلك عن طريق سد قنوات الغدد العرقية المُفرِزة، مما يؤدي إلى ضمور وظيفي وتركيبي لتلك الخلايا الإفرازية، مما يمنع إفراز العرق. في بداية فترة العلاج، ينصح باستخدام المحلول يوميًا لبضعة أيام إلى أن تلاحظ ظهور نتائج مرضية، ثم يتم خفض معدل استخدام المحلول إلى مرَّةٍ او مرَّتين في الأسبوع.

في الحالات الخفيفة، ثبتب فعالية بعض المنتجات التي لا تستلزم وصفة طبية والتي تحتوي على الزركونيوم ثلاثي كلوروهيدرات الألومنيوم. أما في الحالات المتوسطة إلى الشديدة، يوصى باستخدام منتجات موصوفة طبيًا تحتوي على سداسي هيدرات كلوريد الألومنيوم بتركيزات 10-35٪. وللحصول على أفضل النتائج، يجب وضع المحلول ليلاً (عندما يكون التعرق في أدنى مستوياته) على المناطق التي تعاني من فرط التعرق، ويجب إبقاء المحلول على الجلد لمدة 6-8 ساعات قبل غسله. قد تظهر بعض الأعراض الجانبية مثل الحرقان وحكة في الجلد.

يعمل العلاج بحقن البوتوكس على تعطيل الأعصاب المتحكمة في الغدد العرَقية والمسببة للتعرق، وقد وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على استخدامه في علاج فرط التعرق في الإبطين. ووُجد أن مدة تأثير الحقن بالبوتوكس تزداد مع تكرار الحقن. على الرغم من ذلك، تميل حقن البوتوكس إلى أن تكون مؤلمة، لكن لا يشعر الكثير من الناس بألم شديد، ويوصى بتخدير الجلد قبل الحقن بالبوتوكس على أي حال، سواء عن طريق استخدام الثلج أو التخدير الموضعي. أيضًا قد يسبب الحقن بالبوتوكس شعورًا بالضعف في عضلات المنطقة الخاضعة للحقن.

طريقة علاج فعالة أخرى هي استخدام جهاز الإرحال الأيوني، وهو جهاز يستخدم ألواحًا من الماء لعمل تيار كهربائي ضعيف يعبر من خلال سطح الجلد، وينصح باستخدام الجهاز لفترة تتراوح بين 10 إلى 20 دقيقةً يوميًا لمدة أسبوع، وبعد ذلك مرة أسبوعيًا أو مرتين شهريًا. وتم إثبات فعالية هذا الجهاز في التقليل من تعرق راحة اليدين.

بالنسبة لأولئك الذين يعانون من حالات شديدة من التعرق في اليدين مع عدم الاستجابة للأدوية أو الأجهزة الطبية، يعتبر استئصال العصب الودي بالمنظار العلاج الأنسب. تعد هذه الجراحة آمنة وفعالة تمامًا وثبتت فعاليتها في شفاء فرط تعرق اليدين، إلا أنه قد ينتج عنها زيادة التعرق في أماكن أخرى من الجسم، فيما يعرف بالتعرق التعويضي، كما قد ينتج عن الجراحة إحساس الشخص في بعض الأوقات بالتعرق دون وجود عرق، وهو ما يعرف بالتعرق الشبحي.

على الرغم من توافر هذه العلاجات المتنوعة، فإن علاج فرط التعرق في اليدين يظل تحديًا بسبب الآثار الجانبية المرتبطة بكل خيار علاجي.

الختام

في الختام، على الرغم من عدم وجود حل واحد لفرط تعرق اليدين يناسب الجميع، يمكن أن تساعد مجموعة من التعديلات في نمط الحياة والعلاجات الموضعية واستخدام الأجهزة الطبية والتدخلات الجراحية في التخفيف من هذه الحالة بشكل فعال.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimized by Optimole